اغلاق
اغلاق

اسواق العرب

من جيل الى جيل سيميلاك تساعد اطفالنا في نموهم وتطورهم

- أديلا بياضي

* مفاجأة لي بان اكون جزءا من حملة اعلانية مثيرة للاهتمام كهذه, تجربة سيميلاك بالنسبة لي هي تجربة حياتية نوعية تساهم بنمونا وتطورنا الذهني والجسماني

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2010-03-04 17:25:45 A A

شركة ابوت , منتجة تركيبة الغذاء للاطفال سيميلاك, انطلقت بحملة اعلانية حديثة وفريدة من نوعها في الوسط العربي, تحت شعار " من جيل الى جيل سيميلاك تساعد اطفالنا في نموهم وتطورهم"، الحملة الاعلانية الجديدة, تعرض اهالي من الوسط العربي واللذين تم تصويرهم للحملة. احدى هذه العائلات والتي سنتعرف اليها هذا الاسبوع هي عائلة شلون من عكا.



حدثينا عن نفسك:

ذات صلة:
اسمي اديلا بياضي شلون, اعمل كنائبة مدير جمعية "مساواه" (لحقوق المواطنين العرب في اسرائيل) في حيفا, متزوجة من مدقق حسابات ولنا ابن وحيد "يامن" وعمره سنة ونصف السنة.
حدثينا عن تجربتك الاولى كأم:
انها تجربة جميلة حقاً ومميزة , اشعر بسعادة واكتفاء كبيرين بالرغم من تخوفاتي في الماضي من خوض تجربة الامومة التي تتطلب مجهود ووقت كبير. زوجي وانا نعمل سويا على تربية يامن, اني اعتبر عملنا المشترك على تربية ابننا، المرتكز على التعاون والمشاركة، بمثابة مشروع يحصد نجاحه ويقطف ثمار انتاجه من خلال يامن وتطوره الذهني والجسماني السليم. لامي دور كبير في هذه المرحلة بتربية يامن والاعتناء به في ساعات الصباح حتى بعد الظهيرة .هذا الامر يسهل على تربيتي ليامن والاطمئنان عليه بهذه المرحلة من حياته.
في كلمة واحدة كيف تصفين ابنك يامن ؟
"سعادتي", يامن هو ثمرة حبنا وعلاقتنا القوية التي تجمعنا باطار عائلي مميز ودافئ. السعادة تكمن بتجربة الامومة والابوة. الابناء يهبون الاهل نظرة مختلفة للحياة وتصوّر مستقبلي فريد من نوعه.
"ابناءنا هم فلذات اكبادنا وهم زينة الحياة الدنيا", كيف كنت تكملي هذه الجملة؟
هذه الجملة هي عاطفية ومتداولة بيننا بشكل دائم . كنت ساضيف العامل الذهني والفكري, الامر العقلاني الذي لا يلغي بطبيعته العطف والتعاطف . حياتنا الانية تتطلب تطور ذهني وفكري كبير لدى الجيل الجديد بحيث يتلائم مع وتيرة التقدم والتطور السريعة .
بالاضافة الى ذلك , اخص بالذكر مجتمعنا العربي الذي يواجه صعوبات وعقبات بالتقدم وبتحقيق الذات.
ما هي القيم التي ستحافظين عليها عند تربيتك ليامن؟
من اهم القيم والمبادئ التي ساعتمد عليها بتربية ابني يامن هي قبول واحترام الاخر , الحب والتعاطف مع الغير والتمسك بالاصل القومي الذي يكمن بداخله الترابط العائلي وقيم انسانية غنية تصقل شخصية الانسان ليصبح فردا ناجحا ومستقلا وسط مجتمع وعالم مركّب ومتغيّر.

حدثينا عن تجربتك في حملة سيميلاك؟
تبتسم أديلا قائلة: " انها كانت مفاجأة لي بان اكون جزءا من حملة اعلانية مثيرة للاهتمام كهذه, تجربة سيميلاك بالنسبة لي هي تجربة حياتية نوعية تساهم بنمونا وتطورنا الذهني والجسماني . جاء تعاملي مع شركة سيميلاك واستهلاك حليب الاطفال بعد استشارة مقربين واصدقاء لي ذويي تجربة وخبرة سابقين وبعد استشارة امي بذلك , بحيث نصحتني بسيميلاك التي ساهمت بشكل كبير بتطوري وتطور اخواتي في الصغر .
تلقينا ردود فعل ايجابية وانفعال كبير من قبل الاصحاب والاقارب والمعارف. ومن دون شك, اعتبر هذه التجربة بمثابة خطوة اولية واساسية ومشتركة بيني وبين يامن وساحتفظ بمثل هذه الصورة الجميلة المزيّنة بالفرح والامل ليامن في المستقبل ليرى نفسه بمراحل حياته الاولى.
 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب