اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

مجهولون يقومون بأعمال تخريب في بستان المدرسة الابتدائية ج في قرية الرينة

 

أم محمد نورس: يجب صد أي إعمال تخريب وتكسير في المدرسة من خلال وضع مقويات حديديه للأبواب وتصليح الحواجز حول المدرسة

من: أنور أمارة - مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة | نشر: 2011-01-31 17:44:09 A A

جرت أمس الأحد في بستان مدرسة الرينة "ج" أعمال عبث وتخريب وذلك عندما اقدم مجهولون على خلع باب المدرسة وإقتحام الصف والبدء بأعمال التخريب والتكسير في المكان كما قاموا برش مواد خطرة من جهاز الإطفاء الموجدة داخل الصف والمعد تحسبا لوقوع الحرائق.

 

"أم محمد نورس" وهي احدى الأمهات التي حضرت الى المكان وباشرت في اعمال التنظيف والترتيب للصف أعربت في حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب عن الأوضاع المزرية التي آل إليها الصف وذلك نتيجة لأعمال التخريب والعبث بالممتلكات داخل الصف. كما أوضحت لمراسلنا أن الصف يعاني نقص في العديد من الخدمات التي من شأنها تسهل الحياة التعليمية داخل الصف والتي من شأنها صد أي إعمال تخريب وتكسير في المدرسة كوضع مقويات حديديه للأبواب وتصليح الحواجز حول المدرسة.

الأوضاع المزرية

ذات صلة:
كما اوضحت لمراسلنا انها على علم تام بأن إدارة المجلس المحلي تلقت العديد من البلاغات من إدارة البستان حول الأوضاع المزرية التي يعيشها الصف وعن الخدمات غير المتوفرة. وعلم مراسلنا ان الصف أستأنف يومه التعليمي وذلك من خلال نقل الأولاد الى القسم الآخر منه كما وصل الى المكان عمال من مجلس محلي الرينة الذين باشروا في اعمال التنظيف والترتيب في المكان, كما وصل الى المكان مندوب عن المجلس المحلي في الرينة الذي يقوم برصد الأوضاع القائمة في المدرسة.

تعقيب مجلس محلي الرينة
هذا وسيقوم المجلس بفحص الموضوع ومن ثم سيعقب على الأمور التي حصلت في المدرسة.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب