اغلاق
اغلاق

اخبار الابراج

الرجل العذراء يعتبر ممارسة الجنس واجباً من واجبات الزواج، ولا يتعامل معه بشغف

العـذراء.. جاذبيته تكمن في تحفظه وخجله، وصعوبة الوصول إليه، ما يجعل الآخر متشوقاً ومتحمساً لاختراق هذا العالم المقفل والولوج إليه

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2011-02-28 15:05:38 A A

الرجل العذراء عاشق حساس، لكن لا تعميه العاطفة. رقيق ولطيف… وقوي. رجل جدّي وصادق، ملتزم ومؤمن بكل ما يقوم به. “خواجة”، هي الكلمة التي تصف الرجل العذراء، فهو عاشق قديم الطراز، يود دائماً أن يظهر بشكل أنيق ومرتب، خال من العيوب، ويتصرف بلباقة ونبل.


صورة توضيحية

ذات صلة:

السيطرة على العواطف
يسيطر دائماً على عواطفه، انتقائي جداً في خياراته، ويفتش عن امرأة تشبهه. قد لا يهمه لفت انتباه الآخرين إليه. ربما يُتهم بأنه بارد، لأنه يسعى جاهداً الى السيطرة على عواطفه، لكن ذلك بعيد عن الحقيقة، فهو قادر على أن يكون حسياً، ميالاً الى الأمور الجسدية. جاذبيته تكمن في تحفظه وخجله، وصعوبة الوصول إليه، ما يجعل الآخر متشوقاً ومتحمساً لاختراق هذا العالم المقفل والولوج إليه، لمعرفة ما يخفيه.

واجبات الزواج
يعتبر ممارسة الجنس واجباً من واجبات الزواج، ولا يتعامل معه بشغف أو عفوية، بل بجدية ودقة، كما كل شيء في حياته. هذا لا يعني أنه غير مهتم بالجنس، لكن اهتمامه نابع من رغبته في إرضاء الشريك بغية المحافظة على استمرارية الزواج. قد يجد صعوبة في الانجراف بلا وعي وراء رغباته، ويمكنه أن يعيش وحيداً، لكنه متى التزم بشريك، يصبح قادراً على إظهار أفضل ما عنده. عموماً، يدع عقله يتحكم في قلبه ويكون راضياً تماماً عن ذلك.
 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب