اغلاق
اغلاق

شباب وصبايا

الصفات التي يتمناها الرجل في شريكة حياته

الرجل يكره الفتاة الجميلة والغبية فهي تحتاج إلى الكثير من التعليم والتدريب

الرجل يحب أن تحترمه فتاته أمام الآخرين وتقدر رأيه وليس من الضروري أن تتفق معه ولكن على الأقل أن لا تجادله بشكل استفزازي

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2012-01-18 07:42:20 A A

هل فكرت يوماً ما هي الصفات التي تجذب الرجل إلى الفتاة. تبين بعد مسح أجرته أحدى مواقع الزواج على الانترنت بأن الرجل يفضل الفتاة التي تملك كل أو بعض هذه الصفات:

• مستقلة

ذات صلة:
لا أحد يريد الارتباط بفتاة، ليعمل عندها مربياً فيما بعد. يحب الرجل أن تكون فتاته مستقلة، ولا بأس من أن تأتي إليه بين الفينة والأخرى لتخبره عن يوم صعب في العمل.

 
صورة توضيحية

• ذكية
يكره الرجل الفتاة الجميلة والغبية، فهي تحتاج إلى الكثير من التعليم والتدريب، ومن يملك الوقت لذلك. ربما تظن أنه من السهل السيطرة عليها ولكن الواقع غير ذلك، فالحياة مع شخص ذكي لا تقارن مع الحياة مع شخص غبي أبداً. بينما المرأة الذكية ستفاجئك بالأفكار، ولن تجعلك تشعر بالضجر منهاـ كما أنها ستتحدث إليك ولن تجعلك تشعر بالخجل أمام عائلتك، وأصدقائك.

• تتمتع بالجاذبية
يهتم الرجال بهذه النقطة جداً، والجاذبية لا تعني الجمال فقط، بل تعني التحلي بمزايا جذابة تجعلها جميلة في أي مكان وزمان.

• جميلة
لا يستطيع بعض الرجال إلا ذكر هذه الصفة، لأنهم يحبون النظر إلى فتاة جميلة تجعل الآخرين يغارون. كما يحب الرجل الفتاة التي تعتني بمظهرها، وتهتم بثيابها وأناقتها، فالجمال يعني أن تبدو أجمل فتاة على الإطلاق في كل شيء.

• تحترمه
وهذه صفة أساسية، لا يتنازل عنها الرجل. فالرجل يحب أن تحترمه فتاته أمام الآخرين، وتقدر رأيه، وليس من الضروري أن تتفق معه ولكن على الأقل أن لا تجادله بشكل استفزازي. فالفتاة المهذبة لن تسبب فوضى، أو فضيحة علنية أما العائلة، والأصدقاء. بل تتمتع بأسلوب لبق ودبلوماسي.

• تتركه يستمتع برجولته
لا يحب الرجل الفتاة التي تقيد حريته وتطلب منه تناول الطعام الذي تحب ولا تدعه يذهب على أصدقائه، بل تأخذه إلى اجتماع صديقاتها. الفتاة المثالية، هي من تشجع زوجها على الحفاظ على شخصيته، وتستمتع بتركه يلهو مع أصدقائه في النادي.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب