اغلاق
اغلاق

أخبار

الجزائر تعلن الحداد وتودع أحمد بن بلة الجمعة في جنازة وطنية

ولد بن بلة في مغنية في غرب البلاد في الخامس والعشرين من كانون الاول/ ديسمبر 1916 من عائلة مزارعين اصلهم من المغرب

كان بن بلة يترأس منذ العام 2007 مجموعة العقلاء في الاتحاد الافريقي

في السابع والعشرين من ايلول/ سبتمبر 1962 اصبح احمد بن بلة رئيس المجلس الوطني للثورة الجزائرية ورئيس الحكومة

تقرر تنظيم جنازة وطنية لبن بلة الجمعة بعد صلاة الظهر قبل دفنه في قسم الشهداء في المقبرة الكبرى في العاصمة

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة | نشر: 2012-04-12 09:47:20 A A

أعلنت الجزائر الحداد الوطني لثمانية أيام على احمد بن بلة أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال الذي توفي الاربعاء في العاصمة الجزائر عن 95 عاما.

السماح للشعب بإلقاء النظرة الاخيرة عليه

ذات صلة:

وتقرر تنظيم جنازة وطنية لبن بلة الجمعة بعد صلاة الظهر قبل دفنه في قسم الشهداء في المقبرة الكبرى في العاصمة.
وسيعرض جثمان بن بلة في قصر الشعب الاثري الذي لطالما كان مقر ولاة الجزائر، الخميس ابتداء من الظهر للسماح للشعب بإلقاء النظرة الاخيرة عليه.وتوفي بن بلة الذي كان رئيسا للجزائر بين 1962 و1965 في منزل العائلة في الجزائر.
وقال محمد بن الحاج كاتب سيرته لفرانس برس إن الرئيس السابق "كان بخير الثلاثاء، لكنه شعر فجأة بارهاق وصعد الى غرفته لينام. توفي بعد ظهر (الاربعاء) الساعة 15,00 (14,00 تغ) خلال نومه وكانت الى جانبه ابنتاه مهدية ونوريا".
وكان بن بلة يترأس منذ العام 2007 مجموعة العقلاء في الاتحاد الافريقي.

شرارة الثورة على فرنسا
وفي السابع والعشرين من ايلول/ سبتمبر 1962 اصبح احمد بن بلة رئيس المجلس الوطني للثورة الجزائرية ورئيس الحكومة.
وفي الخامس عشر من ايلول/ سبتمبر 1963 انتخب رئيسا للجمهورية ورئيسا للحكومة. وفي عام 1965 انقلب عليه وزير الدفاع هواري بومدين واطاح به في انقلاب عسكري تم بدعم من الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة.
واعتبر بن بلة واحدا من المجموعة الصغيرة التي اطلقت شرارة الثورة على فرنسا واصبح اول رئيس للجزائر بعد استقلالها الا انه امضى 24 عاما في السجن.
ولد بن بلة في مغنية في غرب البلاد في الخامس والعشرين من كانون الاول/ ديسمبر 1916 من عائلة مزارعين اصلهم من المغرب.
واعتبر بن بلة واحدا من الزعماء الكبار الذين عملوا في اطار دول عدم الانحياز مثل الكوبي فيدل كاسترو والمصري جمال عبد الناصر والهندي جواهر لال نهرو والصيني ماو تسي تونغ، ووقفوا بوجه "الامبريالية".
مع انه اصبح رئيسا اثر انتخابات في السادس عشر من ايلول/ سبتمبر 1963، فان بومدين اطاح به في التاسع عشر من حزيران/ يونيو 1965 وزجه في السجن.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب