اغلاق
اغلاق

مجتمع

تقارير: العرب هم الأكثر اكتئابا في العالم بسبب الازمات الاقصادية والحروب

الصحةَ النفسية تعد من أكثر القضايا المهملة في بلدان الشرق الأوسط ولعامل الخجل والخوف من المجتمع دور كبير في الإفصاح عن هذه المشكلة

يصيب الاكتئاب أكثر من 350 مليون شخص من مختلف الأعمار حول العالم ويحتل المرتبة الرابعة لأهم الأسباب المؤدية إلى الإعاقة والوفاة في سن مبكرة

كثير من القلق بتصدر منطقة الشرق الأوسط قائمة الاكتئاب خاصة مع وجود أكثر من 75% من الأفراد في البلدان النامية ككل الذين لا يحصلون على العلاج الكافي لهذا المرض المزعج

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2013-01-09 14:25:14 A A

الاكتئاب مشكلة عالمية تضاف إلى الأزمات الاقتصادية والحروب والكوارث الطبيعية. فبناء على أحدث التقارير الطبية، يصيب الاكتئاب أكثر من 350 مليون شخص من مختلف الأعمار حول العالم، ويحتل المرتبة الرابعة لأهم الأسباب المؤدية إلى الإعاقة والوفاة في سن مبكرة.

 
صورة توضيحية

ذات صلة:

ويثير أحدث التقارير الطبية التي نشرتها دورية الطب النفسي السريري الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، كثيرا من القلق، بتصدر منطقة الشرق الأوسط قائمة الاكتئاب، خاصة مع وجود أكثر من 75% من الأفراد في البلدان النامية، ككل الذين لا يحصلون على العلاج الكافي لهذا المرض المزعج.

العلاقات الاجتماعية والوظيفية
فالعاصمة السعودية الرياض التي شهدت ملتقى الاستشارات النفسية حديثا، ركزت على الاكتئاب باعتباره أزمة حقيقية، خاصة مع وجود دراسة حديثة تقول إن 7% من إجمالي سكان المنطقة بما فيها السعودية، يعانون الاكتئاب، وهذه نسبة تعتبر مؤرقة لاسيما مع وجود ارتباط وثيق بين الاكتئاب والأداء الوظيفي والاجتماعي. ويضيع أكثر من مئتين وألف سنة من سنوات العمر بسبب الاكتئاب في السعودية، بغض النظر عن الفئة العمرية، ونحو 156 ألف سنة في سوريا، التي تعاني الآن أزمة حقيقة بسبب الحرب الدائرة هناك، والإمارات العربية المتحدة أيضا، وفق الدراسة ستفقد نحو 39 ألف سنة، مقابل 37 سنة ضائعة من العمر في لبنان، أما المرتبة الأولى فكانت من نصيب مصر، التي ستفقد أكثر من نصف مليون سنة. وأشارت الدراسة الحديثة إلى وجود ارتباط وثيق بين الاضطرابات الحياتية والمكتئبين، سواء أكان ذلك في العمل أم المدرسة ومحيط الأسرة والعلاقات الاجتماعية، إذ تتأثر العلاقات الاجتماعية والوظيفية بشكل واضح.

الخجل والخوف
والجدير بالذكر أن الصحةَ النفسية تعد من أكثر القضايا المهملة في بلدان الشرق الأوسط، ولعامل الخجل والخوف من المجتمع دور كبير في الإفصاح عن هذه المشكلة.

يطلب موقع "العرب" من زواره عدم التعقيب بصورة طائفية عنصرية وعدم الانجرار وراء معقبين عنصريين، وتسعى إدارة موقع "العرب" بتشديد الرقابه على التعقيبات وبحذف جميع التعقيبات التي تمس بأي طائفة. كما نلفت انتباهكم انه يمكنكم ارسال مشاكلكم على العنوان التالي:alarab@alarab.net 

 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب