اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

مدرسة ابن سينا الابتدائية– كفرمندا تشارك في تمرين الطوارئ القطري

عرض شرائح وأفلام على الطلاب تشرح كيفية التصرف عند نشوب حرب وسماع صفارة الانذار واختيار المكان الاكثر أماناً

الهدف فحص جاهزيّة جهاز التعليم للتأقلم مع حالات الطوارئ وتعريف المعلمين والطلاب على الأسس الصحيحة في كيفية التصرف وكيفية التوجه إلى الملاجئ الآمنة القريبة

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة | نشر: 2013-02-16 09:55:01 A A

شارك طلاب مدرسة ابن سينا - كفرمندا في تمرين الطوارئ القطري لجهاز التربية والتعليم، بمبادرة من وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع قيادة الجبهة الداخليّة بهدف فحص جاهزيّة جهاز التعليم للتأقلم مع حالات الطوارئ وتعريف المعلمين والطلاب على الأسس الصحيحة في كيفية التصرف وكيفية التوجه إلى الملاجئ الامنة القريبة وفي اقصر مدة زمنية ممكنة دون الدخول في حالة من الذعر والخوف .

تحضير فعاليات

ذات صلة:
تحضيراً لهذا اليوم وايماناً بأن التحضير والتوعية المسبقة تساعد على أمن وأمان الطلاب، تم عرض شرائح وأفلام على الطلاب تشرح كيفية التصرف عند نشوب حرب وسماع صفارة الانذار واختيار المكان الاكثر أماناً.
فمع سماع صفارة الأنذار معلنةً عن بدء تمرين الإخلاء قام الطلاب بالخروج من الصفوف متوجهين الى الملاجئ لمدة عشرة دقائق وقام طاقم المعلمين في المدرسة بالتنسيق مع مركز الأمن والأمان ، بتحضير فعاليات من اجل تمرير الوقت مع الطلاب أثناء تواجدهم في الملاجئ دون الاحساس بالخوف . بعد ذلك تم اخراج الطلاب الى ساحة المدرسة والبدء بإجراء تمشيط والبحث عن مصابين داخل الصفوف من قبل المنظمين وطاقم عيادة الإخلاص وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين وإخراجهم للساحة ا وتوزيعهم كلٌ بحسب حجم الإصابة وبدأ طاقم عيادة الإخلاص بنقل قسم من المصابين للعيادة لإكمال تقديم العلاج لهم .

تقييم التمرين
في النهاية تم تقييم التمرين بمشاركة اللجنة المنظمة من قبل المدرسة وطاقم عيادة الاخلاص وذلك لاستخلاص العبر. وقد شارك واطلع على تنفيذ التمرين عن كثب مفتش المنطقة الدكتورهاني كريدين ومدير دائرة المعارف في المجلس المحلي السيد جمال طه والأخصائي النفسي رأفت كيال وعدد من الاهالي ومدير المدرسة الأستاذ سهيل عيساوي الذي بدورة قام بتقديم الشكر على انجاح التمرين لطاقم عيادة الاخلاص والمعلمين والطلاب والعاملين في المدرسة .
ويذكر أن المشتركين اشادوا بجاهزية الطلاب والمعلمين وبالتخطيط الممتاز للفعالية وأن المفتش ومدير دائرة المعارف اثنوا على عمل الطواقم المختلفة في المدرسة. يذكر أن من قام على بناء البرنامج وتجهيز الطواقم الأستاذ ماهر زيدان مركّز الأمن والأمان في المدرسة. 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب