اغلاق
اغلاق

أخبار

الشرطة: إعتقال شقيق المرحومة منى محاجنة (29 عاماً) للإشتباه بضلوعه بمقتلها

الناطق بلسان شرطة الساحل:

أفراد من محققي وحدة "اليمار" في لواء الساحل قاموا بإعتقال شقيق المرحومة منى محاجنة (29 عاماً) من أم الفحم الإشتباه بضلوعه في جريمة قتلها وسيتم يوم غد الاثنين تمديد إعتقاله في محكمة الصلح في حيفا

الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري: 

إستمرارا للشبهات وللتحقيقات في قضية مقتل السيدة منى محاجنة في أم الفحم تم مؤخراً إعتقال شقيقها البالغ من العمر حوالي (29 عاماً) بشبهة ضلوعه في الجريمة

من المتوقع أن يتم في ساعات نهار يوم غد الاثنين إحالة المشتبه الى محكمة الصلح في مدينة حيفا لتمديد إعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية في وحدة التحقيقات المركزية "اليمار"

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2013-04-29 07:50:06 A A

 عمم الناطق بلسان شرطة الساحل، بيانا على وسائل الإعلام، وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب مساء اليوم الأحد، جاء فيه أنه " قام أفراد من محققي وحدة "اليمار" في لواء الساحل بإعتقال مشتبه في جريمة القتل التي وقعت اليوم في مدينة أم الفحم، والتي راحت ضحيتها الشابة منى محاجنة (29 عاماً)" كما جاء في البيان. أضاف البيان أنه "قامت الشرطة بإعتقال شقيق الضحية البالغ من العمر (29 عاماً)، وهو سجين يقضي أيام عطلته خارج جدران السجن، هذا وستم يوم غد الاثنين تمديد إعتقاله في محكمة الصلح في مدينة حيفا" الى هنا نص بيان الشرطة.

خلافات عائلية

ذات صلة:

وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري، قالت: "إستمرارا للشبهات وللتحقيقات في قضية مقتل السيدة منى محاجنة (29 عاماً) في مدينة أم الفحم، تم مؤخراً إعتقال شقيق المرحومة، شاب البالغ من العمر حوالي (29 عاماً)، بشبهة ضلوعه في الجريمة وهو سجين محكوم الذي يقضي أيام عطلته خارج جدران السجن".
وأضافت السمري "هذا ومن المتوقع أن يتم في ساعات نهار يوم غد الاثنين إحالة المشتبه الى محكمة الصلح في مدينة حيفا لتمديد إعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية في وحدة التحقيقات المركزية "اليمار" لواء الساحل". وأضافت السمري قائلة :"وفقا للتحقيقات الأولية وعلى - ما يبدو- أن خلفية الواقعة تعود الى خلافات عائلية".

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب