اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

مدرسة الحلان في سخنين تُتوج انجازاتها بيوم علوم مميز

المرشدة اللوائية فتنة الزعبي:

مدرسة الحلان الإعداديه لها باع كبير في الإنجاز العلمي وهي تعتبر في طليعة المدارس العربيه في البلاد

مركزة الموضوع المعلمة سهام حمزة:

الإنجاز يعود بالفضل لإدارة المدرسة الداعمة ولطاقم العلوم المتكاتف والمتفاني في العمل

وضعنا منذ مطلع السنة الدراسية مخطط ممنهج ورؤيا مستقبلية في العمل وبفضل المتابعة والتوجيه والإصرار حصلنا على هذه الثمار المباركة

من: أمين بشير - مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب | نشر: 2013-04-29 15:15:30 A A

توجت يوم أمس مدرسة الحلان الاعدادية إنجازاتها العلمية، لهذا العام، بيوم علوم مميز. شارك فيه الأهالي وممثله عن قسم الإرشاد في وزارة المعارف ولفيف من المحاضرين المتخصصين في مجالات متنوعة، حيث إجتمع الطبيب والممرض والصيدلي وعامل النفس ورجال الدين وغيرهم كل ناقش العلم من موقعه. وقد عبر مدير المدرسة الاستاذ عمر بدارنة عن جزيل شكره للمشركين عامة ولأسرة المدرسة وطاقم العلوم خاصة معددا الإنجازات العلمية في المدرسة والتي باتت ساطعة لا تحجبها الشمس.


 
وقد أعربت المرشدة اللوائية فتنة الزعبي عن تقديرها وإعجابها بالتخطيط والإنجاز الرائع في هذا اليوم إذ لمست المهنية وكمال العلم والإبداع قد تجسد في العمل قائلة: "إن مدرسة الحلان الإعداديه لها باع كبير في الإنجاز العلمي وهي تعتبر في طليعة المدارس العربيه في البلاد". وأوجزت مركزة الموضوع المعلمة سهام حمزة أن الإنجاز يعود بالفضل لإدارة المدرسة الداعمة ولطاقم العلوم المتكاتف والمتفاني في العمل. حيث وضعنا منذ مطلع السنة الدراسية مخطط ممنهج ورؤيا مستقبلية في العمل وبفضل المتابعة والتوجيه والإصرار حصلنا على هذه الثمار المباركة.

تجارب طلابية ممتعة

ذات صلة:
افتتح البرنامج بعرض تجارب علمية مميزة وممتعة من طلاب المدرسة في الساحة وذلك في مجال الفيزياء، الكيمياء والبيولوجيا، تخللها إطلاق صاروخ من خلال ضغط الهواء، إحداث بركان يعتمد على تفسير علمي إضافة الى تجارب وفعاليات عديدة.

تجسيد المادة النظرية
امام المرحلة الثانية إرتكزت حول ثلاثة محاور الأول هو تجسيد المادة النظرية في موضوع الأجهزة والأعضاء عند الكائن الحي وذلك ضمن المنهاج التعليمي للصفوف السابعة بمختلف الأساليب التعليمية البديلة والتي يشدد تذويتها عند الطلاب. آخذين بعين الإعتبار المضامين البيولوجية الكيميائية والفيزيائية والبيئية لكل موضوع، أما المحور الثاني فكان ضمن التجارب العلمية نظرا لأهميتها في تذويت وترسيخ المادة النظرية. وجاء المحور الثالث فكان الإبداع في أوجه حيث كانت ستة محطات لستة أبحاث متميزة من إنتاج الطلاب بإشراف معلمي العلوم وكان منهم البحث العلمي الذي حاز على المرتبه الأولى لوائيا هذا الشهر وبحث اخر سيشارك الشهر المقبل في مسابقه ضمن برنامج جلوب العالمي.

محاضرات علمية قيمة
واختتم اليوم بمحاضرات علمية قيمة لجميع الصفوف حيث شارك لفيف من المحاضرين وهم: د. عادل شلاعطة، د. صبحي شاهين، د. جمال غنايم، د.هبة بدارنة، د. منصور عباس، د.أمين أبو يونس، د. مفيد أبو يونس، د. عماد بدارنة، الممرضة سميرة شاهين، الاستاذ عبدالله خلايلة، الشيخ علي أبو ريا، الأب عارف يمين، إختصاصية التغذية عرين خلايلة، العامل النفسي ياسر بشير، العاملة الإجتماعية أميمة شلاعطة، العاملة الإجتماعية روان بدارنة، مستشارة المدرسة نسمات خلايلة، الخطاط سعيد النهري، الصيدلانية ايناس خلايلة (سوبر فارم)، المرشدة ايناس خلايلة من وحدة جودة البيئة، المرشد عنان بدارنة من مركز هيا، المرشدة سهى ميعاري من جميعية "ال سام" . فهنيئا لأسرة مدرسة الحلان بإدارتها وطاقمها على هذه الإنجازات، فهي دليل على المهنية والإنتماء لهذا الصرح العلمي الكبير.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب