اغلاق
اغلاق

أخبار

علي سلام: لن اغادر بلدية الناصرة وسأبقى رئيسها ولن تفيد الجبهة الفاسدة اية محاكم

يشارك في المهرجان المئات من سكان مدينة الناصرة الذين قدموا خصيصًا ليرفعوا صوتهم عاليًا داعين لنبذ العنف والطائفية البغيضين

رئيس بلدية الناصرة علي سلام:

إجتماع اليوم يأتي ضمن سلسلة اجتماعات عقدت سابقًا وستعقد مستقبلًا مع الناخبين والمواطنين النصراويين من كافة الاطر السياسية لإطلاعهم على آخر المستجدات في مدينة الناصرة وبلديتها

نحن نسير اليوم نحو ناصرة جديدة مزدهرة نعمل بجد ونشاط من اجل تسويق المدينة على الصعيد القطري المحلي والعالمي لأن ذلك سيأتي بفوائد جمة للمدينة واهلها

قيادة الجبهة تعرف حسن المعرفة ماذا يحدث... فهم ليسوا اكثر منّا ذكاءً وعليه فأنا احملهم مسؤولية اعمال العنف التي تحدث واحملهم مسؤولية الاجواء المتوترة

مستشار رئيس بلدية الناصرة سالم شرارة :

نجتمع اليوم لنؤكد ان اهل الناصرة هم الذين يمنحون الشرعية وهم قرروا ان علي سلام هو رئيس البلدية

هم قرروا ان علي سلام هو رئيس البلدية، ولن تنفع قرارات تخرج من أروقة المحاكم ان تغير اي شيء من واقع اختاره ناس الذين ارادوا

يجب ان يرضوا بالواقع الجديد ويحترموا الائتلاف البلدي المبني على المحبة والصدق والتعاون،فالرئيس والنواب وحدة واحدة وخلفهم ناخبيهم يدعمون علي سلام ويتابعوا خطواته أولًا فأول

يوسف عيّاد نائب رئيس بلدية الناصرة :

ما صدر في الايام الاخيرة من تفوهات عنصرية وانفلاتات غير مسؤولة من قبل بعض الشبان والشابات على مواقع التواصل الإجتماعي بما فيه استاءة وشتم للرسول والمسلمين ما هو الا نتيجة تحريض مبرمج مسبقًا

من هنا اوجه رسالتين الأولى الى محمد بركة واقول له لا علاقة لك في الناصرة وإبقى في شفاعمرو والثانية لرامز جرايسي الذي يجلس 38 عامًا في البلدية وهو الفرعون رامز غنخ أمون واقول له كفاك

من: أنور أمارة ونزار عليمي - مراسلا موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة
نشر: 2013-12-29 10:45:32 A A

اختتم في مدينة الناصرة، المهرجان الشعبي الضخم المناهض للعنصرية والطائفية والعنف بأشكاله، ودعمًا لرئيس بلدية الناصرة علي سلّام. 

 
وشارك في المهرجان المئات من سكان مدينة الناصرة الذين قدموا خصيصًا ليرفعوا صوتهم عاليًا داعين لنبذ العنف والطائفية البغيضين. هذا وتلقى خلال المهرجان العديد من الكلمات والخطابات لعدد من مسؤولي بلدية الناصرة وقيادة قائمة ناصرتي والتحالف البلدي مع القائمة الأهلية والقائمة الموحدة.

 علي سلام لموقع العرب: الجبهة تتحمل مسؤولية اعمال العنف وتوتيرها الاجواء

ذات صلة:

وقال رئيس بلدية الناصرة علي سلام في حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب:"هذا الإجتماع اليوم يأتي ضمن سلسلة اجتماعات عقدت سابقًا وستعقد مستقبلًا مع الناخبين والمواطنين النصراويين من كافة الاطر السياسية لإطلاعهم على آخر المستجدات في مدينة الناصرة وبلديتها، وعلى وجه الخصوص قضية الانتخابات التي لا تريد الجبهة ان تنهيها، وان تعترف بخسارتها وان تسلم بالامر الواقع".
واضاف:"نحن نسير اليوم نحو ناصرة جديدة مزدهرة، نعمل بجد ونشاط من اجل تسويق المدينة على الصعيد القطري المحلي والعالمي، لأن ذلك سيأتي بفوائد جمة للمدينة واهلها".
وتابع:"بالنسبة لما يحدث في مدينة الناصرة من أعمال عنف، فنحن نستنكر أشد استنكار مثل هذه الأعمال، ولن نسمح بإستمرارها، ويؤسفني انهم يوجهون اصابع الاتهام لنا ونحن بريئون منها، هذه افتراءات بحتة بحقنا، وقريبًا ستظهر الحقيقة ونحن بإنتظارها، عندها سيزهق الباطل وسيرى المواطنون ان الجبهة كانت تحاول ان تجذب الناس الى صفها ولكن... هيهات نحن لسنا متفرغين لمثل هذه الاعمال لأننا نعمل من اجل الناصرة واهلها... وهم لا يستحقون ردًا منّا".
وانهى حديثه بالقول:" ان قيادة الجبهة تعرف حسن المعرفة ماذا يحدث... فهم ليسوا اكثر منّا ذكاءً، وعليه فأنا احملهم مسؤولية اعمال العنف التي تحدث، واحملهم مسؤولية الاجواء المتوترة".

كلمة مستشار رئيس البلدية سالم شرارة
وقال عريف الحفل ومستشار رئيس بلدية الناصرة سالم شرارة في كلمته:"نجتمع اليوم لنؤكد ان اهل الناصرة هم الذين يمنحون الشرعية وهم قرروا ان علي سلام هو رئيس البلدية، هم قرروا ان علي سلام هو رئيس البلدية، ولن تنفع قرارات تخرج من أروقة المحاكم ان تغير اي شيء من واقع اختاره ناس الذين ارادوا التغيير".
واضاف:"قررنا ان يكون التغيير ولن تقبل بأي نتيجة تقول للتغيير لا، ويجب ان تفهم الجبهة وكل هؤلاء الذين يتلاعبون بمصير هذه المدينة الشامخة، ان عجلة التاريخ لا ترجع الى الوراء وهي تتقدم الى الأمام فقط، الى الناصرة التي نحب، نحن لسنا نصف المدينة اليوم فناصرتي التف حولها الأهلية وناخبيها والموحدة وناخبيها فصرنا ثلاثة ارباع المدينة ولسنا النصف فقط، ومن حقنا كرسي الرئاسة".
وتابع:"يجب ان يرضوا بالواقع الجديد ويحترموا الائتلاف البلدي المبني على المحبة والصدق والتعاون، فالرئيس والنواب وحدة واحدة، وخلفهم ناخبيهم يدعمون علي سلام ويتابعوا خطواته أولًا فأول".
 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.net
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب