اغلاق
اغلاق

أخبار

نساءعرابة يطالبن بدمجهن بالانتخابات

* جاء في النشرة أسئلة للمرشحين: "أين نحن كنساء في برنامجك الانتخابي؟ وكيف ستساهم برفع وتطوير مكانة المرأة التي من شأنها أن ترفع مكانة عرابة بشكل عام؟"

* شروق نعامنه: " نرى المرشحين يوزعون وعود وللأسف لا نسمع ما هو رأيهم في قضية النساء وما هي تصوراته للمرأة والنساء ورفع مكانتها في القرية"


قامت مجموعة نسوية في قرية عرابة البطوف تسعى لرفع مكانة المرأة العربية بتوزيع نشرة خاصة على جمهور المواطنين، وخاصة النساء في القرية، يطالبنهن بالتفكير ملياً حول الجهة التي تستحق وبجدارة الحصول على صوتها.




وجاء في النشرة التي تم توزيعها: "نحن مجموعة نساء قياديات ومتطوعات إنطلقنا منذ عدة أشهر بدعم ورعاية قسم الشؤون الاجتماعية وجمعية كيان نسعى لرفع مكانة المرأة من منظورنا كنساء وكأمهات، زوجات، وفتيات من الناحية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية إجتمعنا سوياً من كل العائلات وكل الانتماءات السياسية، لكل منا فكرها لكن الهدف واحد وهو بحثنا معاً عن مصالحنا كنساء وأمهات في بلدتنا عرابة الغالية، وعليه نتوجه لكافة المرشحين ونسأل: أين نحن كنساء في برنامجك الانتخابي؟ وكيف ستساهم برفع وتطوير مكانة المرأة التي من شأنها أن ترفع مكانة عرابة بشكل عام؟.



وخلص بيان المجموعة: "نحن نؤمن بأن النساء في عرابة قادرات على التفكير السليم ولديهن الطاقة من أجل التغيير نحو الافضل ورفع مكانة المرأة، وندعوك أخي المرشح أن تكون عوناً وسنداً في دعم مسيرتنا لرفع وتدعيم مكانة المرأة والنهوض ببيئة إجتماعية وأسرية صالحة لخدمة اولادنا وبلدنا ومجتمعنا".


شروق نعامنه مديرة قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس عرابة

وفي حديث مع شروق نعامنه مديرة قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس عرابة البطوف قالت: "إن المجموعة قد إختارت التوقيت المناسب لاصدار هذا النداء في خضم المعركة الانتخابية حامية الوطيس، ونحن نرى المرشحين يوزعون وعود وللأسف لا نسمع ما هو رأيهم في قضية النساء ،وما هي تصوراتهم للمرأة والنساء لرفع مكانتها في القرية".
وأضافت شروق نعامنة إن المشروع بدء به منذ سنة، وأقيم بدعم من كيان وقسم الخدمات الاجتماعية في المجلس المحلي، ويهدف إلى تدعيم المرأة وبناء مشاريع تعود بالفائدة على النساء في القرية.


رفاه عنبتاوي مركزة التنظيم الجماهيري في جمعية كيان

أما رفاه عنبتاوي مركزة التنظيم الجماهيري في جمعية كيان والتي شاركت بتوزيع النشرة قالت: "تهدف مجموعة النساء إلى إسماع رأيهن للمرشحين للرئاسة والعضوية، فالمجتمع العرابي مكون أيضاً من النساء ومن حقهن التمثيل المتساوي في المجلس المحلي، وأن تكون النساء ضمن خطة العمل المستقبلية للمرشح، وإعطاء تطلعاتهم لحقوق المرأة وإشراكهن في القرارات المحلية والمصيرية".

كتب: أمين بشير مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب | نشر: 2008-10-24 11:13:07 A A
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب