أخبارNews & Politics

بدو العراقيب ودهمش يتظاهرون في قلب مدينة تل أبيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
29

حيفا
سماء صافية
29

ام الفحم
سماء صافية
28

القدس
سماء صافية
28

تل ابيب
سماء صافية
28

عكا
سماء صافية
29

راس الناقورة
سماء صافية
29

كفر قاسم
سماء صافية
28

قطاع غزة
غيوم متفرقة
27

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بدو العراقيب ودهمش يتظاهرون في قلب مدينة تل أبيب ضد سياسة هدم البيوت

يبدو للناظر ولمن مرّ من شارع كينج جورج في مدينة تل أبيب يوم أمس الأربعاء على مقربة من مركز ديزنجوف أن المئات من البدو جاؤوا ليستوطنوا في قلب مدينة تل أبيب لكن، الحشود من أهالي النقب بمشاركة أهالي من دهمش والطيبة جاؤوا ليرفعوا أصواتهم

* أهالي من الطيبة جاؤوا ليدعموا صمود أهالي النقب على أراضيهم، وأهالي من دهمش والرملة

* المتظاهرون دعوا إلى أنه يجب على الدولة الاعتراف بالبدو جميعا، وبأن لديهم الحق في العيش بالطريقة التي يختارونها

يبدو للناظر ولمن مرّ من شارع كينج جورج في مدينة تل أبيب يوم أمس الأربعاء على مقربة من مركز ديزنجوف أن المئات من البدو جاؤوا ليستوطنوا في قلب مدينة تل أبيب.

لكن، الحشود من أهالي النقب بمشاركة أهالي من دهمش والطيبة جاؤوا ليرفعوا أصواتهم وسط المدينة من أجل أن يضعوا معاناتهم في قلب الحدث، فلا أحد ممن مر إلى جانب المظاهرة الضخمة لم يقف ليصغي إلى هتافات الأهالي و قصص معاناتهم في العراقيب والتي قاموا بسردها في مكبرات الصوت.
من أجل ذلك فقد انضم العديدين من الشارع اليساري وممن استمعوا إلى معاناة ألأهالي وقاموا بمساندتهم وبالوقوف إلى جانب المتظاهرين دعما لهم، بذلك أراد أهالي العراقيب بأن يعلم الجميع عن ما يحصل في النقب وعن نضال الأهالي اليومي من أجل الحفاظ على بيوتهم ومن أجل العيش الكريم لهم ولأبنائهم.
هذه أرضنا ونحن لسنا سارقين
المظاهرة التي نظمتها لجنة الدفاع عن أراضي العراقيب ومنتدى اعتراف وحركات أخرى مشاركة واسعة للنساء والأمهات من النقب إضافة إلى مشاركة للكثير من الأطفال الذين هتفوا وهم يرفعون الشعارات بأن "هذه أرضنا ونحن لسنا سارقين".
وقد اختار المتظاهرين المكان الأكثر جذبا والقادر على لفت نظر الإسرائيليين في شارع كينج جورج، فلا أحد مر من الشارع ولم ينتبه إلى المظاهرة أو يقرأ المناشير التي وزعتها ترابط-هتحبروت وهي حركة عربية يهودية شاركت في تنظيم ودعم هذه المظاهرة، وترابط هم حركة نشطاء يقفون إلى جانب نضال أهالي النقب بشكل عام.

شدة مضايقة الدولة للبدو في النقب
إضافة إلى مشاركة ترابط فقد شوهدت مشاركة لأهالي من الطيبة جاؤوا ليدعموا صمود أهالي النقب على أراضيهم، وأهالي من دهمش والرملة، بالإضافة شارك أيضا أعضاء كنيست مثل طلب الصانع وهو ابن النقب والشيخ إبراهيم صرصور، والقوى اليسارية مثل الجبهة وشخصيات يهودية بارزة مثل أوري أبنيري.
يذكر أنه في السنوات الأخيرة زادت شدة مضايقة الدولة للبدو في النقب، وبالأخص لأهالي القرى غير المعترف فيها، وزادت بالإضافة إلى ذلك محاولات الدولة في سرقة أراضي هؤلاء الأهالي، بواسطة هدم البيوت وأوامر الأخلاء بالإضافة إلى حرق وإزالة المحاصيل والمزروعات، ذلك بحجة أن هذه الأرض هي ليست لهم وأنها تابعة للكيرن كييمت والدولة.
الحق بالعيش بمساواة ..
لذلك فقد هتف أهالي النقب في أن لهم الحق في العيش بمساواة على أراضيهم وأنهم مواطنين في هذه الدولة رغما عن الدولة، وأنهم يستحقون المعاملة التي تليق بهم كمواطنين في الدولة الديمقراطية. وقد دعا المتظاهرين إلى أنه يجب على الدولة الاعتراف بالبدو جميعا، وبأن لديهم الحق في العيش بالطريقة التي يختارونها وأن يعيشوا بكرامة مطلقة على أراضيهم.
وبموجب ذلك على الدولة الاعتراف بقرى البدو وخاصة العراقيب، اقامة قرية زراعية نموذجية سياحية تراثية على ارض العراقيب، وأيضا إبعاد الكيرن كييمت عن أراضيهم.


كلمات دلالية
التعادل الإيجابي يُخيم على قمة ليفربول وتشيلسي