أخبارNews & Politics

بـ.نائل بشارات والباحثة ندى فرّان يحصلان على جائزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
27

حيفا
غائم جزئ
27

ام الفحم
غائم جزئ
27

القدس
غائم جزئ
27

تل ابيب
غائم جزئ
27

عكا
غائم جزئ
27

راس الناقورة
غائم جزئ
27

كفر قاسم
غائم جزئ
27

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بـ.نائل بشارات والباحثة ندى فرّان يحصلان على جائزة تقديرًا لأبحاثهما

عمّم المركز الطبي هعيمق بيانًا جاء فيه: "يقيم المركز الطبي هعيمق في كل سنة مؤتمراً للأبحاث العلمية، يعرض فيه الأطبّاء والباحثون في المستشفى آخر الأبحاث الطبيّة، ومن خلاله توزّع جوائز مالية لتشجيع البحث العلمي. وأقام المركز مؤخراً مؤتمره ا

البروفيسور نائل بشارات حصل على جائزة عن بحثه الذي قام به بموضوع "التشخيص الجزيئي للجراثيم"
الباحثة العربية ندى فرّان نالت الجائزة عن بحثها الذي استطاعت من خلاله وبمساعدة التكنولوجيا المتطورة إيجاد اثنين من الجينات بنفس العائلة والتي هي مسؤولة عن الصمم الوراثي فيها وهو أمر نادر جداً


عمّم المركز الطبي هعيمق بيانًا جاء فيه: "يقيم المركز الطبي هعيمق في كل سنة مؤتمراً للأبحاث العلمية، يعرض فيه الأطبّاء والباحثون في المستشفى آخر الأبحاث الطبيّة، ومن خلاله توزّع جوائز مالية لتشجيع البحث العلمي. وأقام المركز مؤخراً مؤتمره السنوي، الذي برز من خلاله أبحاثاً قام بها باحثون عرب، وتم فيه توزيع مبلغ 250.000 شاقل. وقد حصل البروفيسور نائل بشارات، مدير قسم الأمراض الداخلية "د" على جائزة عن بحثه الذي قام به بموضوع "التشخيص الجزيئي للجراثيم"، حيث قام بأخذ عيّنات مخبريّة من المرضى الذين يدخلون الى المستشفى ويخرجون منه باستمرار، بغية معرفة أنواع الجراثيم التي يحملونها وهل تتغير في كل مرة أم أنها تبقى هي ذاتها، وقد توصّل البحث الى نتيجة أن المرضى تُنفض عنهم الجراثيم وتستبدل بجراثيم أخرى، وقد اجري البحث على الجراثيم من نوع ستيفيلو".


بـ.نائل بشارات

وتابع البيان: "أمّا الباحثة العربية ندى فرّان، العاملة في المعهد الوراثي بالمركز الطبي هعيمق، والتي تعمل رسالة الدكتوراه في معهد التطبيقات العلمية "التخنيون" تحت إشراف البروفيسورة ستفيت شليف مديرة المعهد الوراثي في المستشفى، فقد نالت الجائزة عن بحثها الذي استطاعت من خلاله وبمساعدة التكنولوجيا المتطورة إيجاد اثنين من الجينات بنفس العائلة، والتي هي مسؤولة عن الصمم الوراثي فيها، وهو أمر نادر جداً. يضاف هذان الجينان المكتشفان الى قائمة ال- 80 جيناً مسؤولاً عن الصمم الوراثي. من الجدير ذكره أن معرفة الجينات التي تحمل مشكلة وراثية تمكّن العلم من مساعدة العائلات على تفادي انتقال هذه الجينات المصابة الى الأبناء" الى هنا نص البيان.


ندى فرّان

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
جائزة العفولة
اصابة 3 جنود بعد دخول حافلة للجيش الاسرائيلي