منبر العربHyde Park

رثاء يزن - بقلم: شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
-1

حيفا
سماء صافية
16

ام الفحم
سماء صافية
7

القدس
سماء صافية
7

تل ابيب
سماء صافية
7

عكا
سماء صافية
16

راس الناقورة
سماء صافية
-1

كفر قاسم
سماء صافية
7

قطاع غزة
سماء صافية
4

ايلات
سماء صافية
9
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رثاء يزن - بقلم: شاكر فريد حسن

يزن الطفل ابن الخامسة كان بالامس يلهو ويلعب مع أترابه الأطفال كان مثل زهرة في تفتحها كان يحلم بالحياة بالعلم والحب ويرنو للجامعة


يزن الطفل ابن الخامسة
كان بالامس يلهو ويلعب
مع أترابه الأطفال
كان مثل زهرة
في تفتحها
كان يحلم بال حياة
بالعلم
والحب
ويرنو للجامعة
والمستقبل
لكن على حين غرة
غاب في الثرى كالبرق
بعد أن دهسته العجلات
فيا حسرة أمه
وحزن والده
ولوعة أهله
فصبرًا جميلًا لكم
وارشفوا بنشوان السلوى
والايمان
كأسًا من اليقين
وكفكفوا دموعكم
فما بعد الموت إلا رجوع
هكذا شاء القدر
أن يموت

- هو يزن عبد الرحمن محاميد من معاوية ضحية حادث الدهس

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن
إغلاق مطار إيلات بعد 70 عاما على اقامته